طرق التفرقة بين الذهب الحقيقي والمغشوش

كيف لك أن تعرف ما إذا كان الذهب الذي بحوزتك حقيقيا أم فالصو مغشوش

الذهب معدن قيم، لذلك يتم تقليده كثيرا ويضاف له خلطات معدنية عديدة ليصبح مزيفا. وطبقا للمعايير الدولية فان أي معدن يتكون من أقل من 7.41 % أو 10 قيراط من الذهب فانه في هذه الحالة يصبح مزيفا. إذا كنت تريد معرفة كيفية التحقق من أن الذهب لديك حقيقي أم لا فأولا عليك الذهاب إلى صائغ موثوق به أما إذا كان ذلك في غير استطاعتك فيمكنك اختباره في المنزل عن طريق اختبار خصائصه الأساسية . واختبار الكثافة واختبار حمض النيتريك لتأكيد أصلية المعدن. فعند المرور من جميع الاختبارات بسلام فهنيئا لك, أنت تمتلك ذهب أصلي غير زائف


الطريقة الأولى : إجراء الفحص البصري

1/ ابحث عن رقم رسمي مميز على الذهب

Real Gold

  • تخبرك العلامة أو الماركة المميزة بنسبة الذهب التي يتكون منها العنصر ويتم طبعها في الأغلب على مشابك “الابزيم” المجوهرات أو الأجزاء الداخلية للخواتم. عادة ما تكون مرئية على سطح العملات المعدنية والسبائك. والختم يتكون من رقم من 1 إلى 999 أو 0k إلى 24k  وذلك على حسب نوع نظام الخلط المستخدم
  • استخدم عدسة مكبرة لمساعدتك على تحديد العلامة المميزة حيث أنه قد يكون من الصعب رؤيتها بالعين خاصة على القطع الصغيرة من الذهب مثل الخواتم.
  • قد لا تحتوي قطع المجوهرات القديمة على أختام واضحة.حتى أنها قد تمحى بمرور الوقت أو هناك احتمال أنها لم يتم ختمها مطلقا. أصبح الختم شائعًا في فترة الخمسينات ” أواخر الخمسينات” في بعض المناطق لكن مثلا في الهند أصبح ذلك معتمدا بداية من عام 2000 فقط

2/ استخدم العلامة الرقمية لتحديد مقدار الذهب في القطعة التي تمتلكها

Real Gold Number

  • فمعظم العملات المعدنية والمجوهرات ليست من الذهب الخالص حيث أنها تحتوي على معادن أخرى مختلطة بها. هناك مقياسان مختلفان يستخدمان في ذلك من خلال العلامة المميزة. نظام تصنيف الأرقام المستخدم في أوروبا يمتد من 1 إلى 999 مع 999 يعني الذهب الخالص. تستخدم الولايات المتحدة مقياسًا من 0 إلى 24 قيراطًا ، حيث يمثل عيار 24 ذهبا خالصا
  • نظام التصنيف الرقمي أسهل في القراءة من نظام التصنيف من خلال القيراط. فمثلا: الرقم 375 يعني أن القطعة الخاصة بك تتكون من 37.5٪ ذهب
  • يعتمد الرقم المكتوب على الذهب على البلد الذي يتواجد فيه.ففي الولايات المتحدة مثلا أي معدن مكون من 9 قيراط أو أقل لا يعتبر من الذهب في حين أنه مكون من 37.5 % من الذهب
  • قد تحتوي القطع المزيفة على علامات تجعلها تبدو أصلية ، لذلك لا تعتمد فقط على العلامة المميزة الموجودة بالقطعة التي تمتلكها

3/ تأكد من وجود حرف يشير إلى أن الذهب ليس نقيًا

Real Gold Number

  • بعض الحروف الشائعة التي قد تراها هي GP و GF و GEP حيث أنها تشير أن ذلك الذهب مطلي, مما يعني أن صانع الذهب وضع طبقة رقيقة من الذهب على معدن آخر مثل النحاس أو الذهب ففي تلك الحالة تعتبر القطعة الخاصة بك تحتوي على الذهب لكن ليس ذهبا حقيقيا
  • ترمز الحروف GP إلى أنه مطلي بالذهب, GF تعني ذهب أساسي , GEP تعني طلاء الذهب الكهربي
  • تختلف العلامات قليلاً حسب مكان الذهب. على سبيل المثال ، يحتوي الذهب من الهند على رمز مثلث صغير يشير إلى المجلس الحكومي المسؤول عن نظام التصنيف. بعد ذلك ، يكون لها تصنيف رقمي ورمز حرف ، مثل K ، للصائغ

4/ ابحث عن أي تغيرات ملحوظة في اللون عند تآكل الذهب

Real Gold Number

  • الذهب معدن ناعم جدًا ، لذلك غالبًا ما يفقد الذهب المطلي لونه بمرور الوقت. أفضل المناطق التي يجب التحقق منها هي حول حواف المجوهرات والقطع الذهبية. غالبًا ما تحتك هذه المناطق بجلدك وملابسك طوال اليوم. إذا رأيت معدنًا مختلفًا أسفل قطعة الذهب الخاصة بك فأنت في هذه الحالة تمتلك ذهبا مطلي
  • على سبيل المثال : قد يشير اللون الفضي إلى الفضة أو التيتانيوم. قد يعني اللون الأحمر النحاس أو القصدير

5/ لاحظ أي تغيرات في لون بشرتك عند ارتداء الذهب أو حمله في يدك

Real Gold

  • لا يتفاعل الذهب الخالص مع العرق أو الزيوت الناتجة من بشرتك ، لذلك إذا رأيت علامات سوداء أو خضراء فهي من معادن أخرى. تترك الفضة علامات سوداء ويترك النحاس علامات خضراء. لذا عند رؤيتك للمزيد من هذه الألوان فهذا يعني أن الذهب الخاص بك غير نقي تماما
  • ضع في اعتبارك أن معظم عناصر الذهب عبارة عن مزيج من الذهب والمعادن الأخرى. حتى مثلا قطعة مجوهرات عيار 14 قيراطًا أ، تتكون من 58.3% من الذهب يمكنها ترك مثل تلك العلامات أيضا. اجري المزيد من الاختبارات لمعرفة جودة الذهب ونقاوته

الطريقة الثانية : اختبار الخاصية المغناطيسية وبعض الخواص الأخرى

1/ أسقط الذهب في كأس من الماء لترى ما إذا كان سيهبط أم لا

Real Gold Test

  • أحضر وعاء كبير بما يكفي ليحتوي كل من الماء والذهب الذي ترغب في اختباره. درجة حرارة الماء التي تستخدمها غير مهمة في هذا الاختبار لذا فإن الماء الفاتر يفي بالغرض. الذهب الحقيقي هو معدن كثيف ، لذلك سيهبط مباشرة في قاع الكأس, أما الذهب المزيف سوف يطفو عالسطح
  • الذهب الحقيقي أيضًا لا يصدأ أو يتغير لونه عند ملامسة الماء ، لذلك إذا رأيت تغيرًا في اللون فمن المحتمل أن يكون هذا ذهب مطلي

2/ أمسك عصا مغناطيسية قوية لترى ما إذا كان الذهب سيلتصق بها

Real Gold Test 002

 

  • ولإجراء هذا الاختبار تحتاج إلى مغناطيس قوي قادر على جذب المعادن المخلوطة. ضع المغناطيس فوق الذهب وشاهد رد الفعل.الذهب ليس مغناطيسي فلا تنخدع بذلك. فعند جذب المغناطيس للذهب فهذا يعني أنه مزيف وغير نقي
  • مغناطيس المطبخ ضعيف ولن يفي بالغرض, لذلك عليك بشراء مغناطيس قوي لإجراء هذا الاختبار.
  • اختبار المغناطيس ليس مضمونًا ، حيث يمكن صنع الذهب المزيف بمعدن غير مغناطيسي مثل الفولاذ المقاوم للصدأ. كما أنه بعض العناصر الذهبية الأصلية مصنوعة من معادن مغناطيسية مثل الحديد

3/ افرك الذهب على سيراميك غير مطلي لترى ما إذا كان سيترك خطًا

Real Gold Test 003

  • تأكد من أنك تستخدم قطعة سيراميك غير مطلية لأن أي شيء به طبقة زجاجية قد يؤثر على نتيجة الاختبار. اسحب قطعة الذهب عبر قطعة السيراميك حتى ترى بعض الشظايا تتساقط من الذهب. إذا رأيت خطًا أسود فهذا يعني أن الذهب ليس حقيقيًا. أما في حالة العثور على خط أصفر فهذا يعني أنه ذهب حقيقي
  • جرب بلاط السيراميك الغير مطلي أو طبق مخصص عبر الانترنت أو متجر الأدوات المنزلية
  • يخدش هذا الاختبار الذهب قليلاً ولكنه لا يترك عادةً أضرارًا ملحوظة. فهو أكثر أمانًا من الاختبارات الأخرى التي تحتوي على خدوش أو استخدام حمض معين
  • هناك طريقة أخرى للقيام بذلك وهي وضع بعض كريم الأساس على بشرتك وتمرير الذهب فوقه بعد أن يجف. حيث يتفاعل الذهب المزيف عادةً مع كريم الأساس ويترك خطًا أخضر أو ​​أسود فيه

الطريقة الثالثة : اختبار الكثافة

1/ قم بوزن قطعة الذهب الخاصة بك على الميزان

Gold Test 003

  • إذا كان لديك ميزان مطبخ مناسب لتلك المهمة فقم بوضع الذهب عليه. أما بخلاف ذلك ، يمكن لصائغ المجوهرات القيام بذلك بدلا منك مجانًا فكل ما عليك القيام به هو الاتصال بمتاجر الذهب لمعرفة من منهم يمكنه القيام بذلك وخدمتك في وزنه. تأكد من حصولك على الوزن بالجرام بدلاً من الأونصة
  • أنت تحتاج الوزن بالجرام لاستخدامه في الحساب في وقت لاحق, فإذا كان الوزن بالأونصة فلن تحصل على نتيجة دقيقة

2/ املأ اسطوانة متدرجة حتى منتصفها بالماء

Gold Test 004

  • اختر اسطوانة كبيرة بما يكفي لتحمل الذهب يجب أن يكون لها علامات قياس بالملليلتر (مل) أو السنتيمتر المكعب (سم مكعب). إذا لم يكن لديك أسطوانة مدرجة منتظمة ، فيمكنك تجربة استخدام كوب من المطبخ للقياس من خلاله
  • تعتبر الكئوس ذات العلامات الملليلتر المتكررة على كلا الجانبين مفيدة للحصول على قياس أكثر دقة أثناء الاختبار
  • لا تهم كمية المياه التي تستخدمها طالما أنك تترك مساحة كبيرة للذهب. إذا ملأت الكأس من فوقها فان هذا سيتسبب في انسكاب المياه

3/ اقرأ بداية مستوى الماء في الأسطوانة

Gold Test 005

  • انظر إلى العلامات الموجودة على الأسطوانة ثم سجل مستوى الماء. فهذا القياس مهم جدًا للاختبار فقم بتدوينه. تأكد من وضع الكأس على سطح مستوي للحصول على قراءة دقيقة قدر المستطاع
  • ضع في اعتبارك أنه لا يهم إذا كانت الاسطوانة بها مقياس  بالملليترات أو السنتيمتر المكعب حيث أنهما نفس القياس لذا يمكن استخدام أي من الوحدتين في الاختبار

4/ الق الذهب في الاسطوانه وسجل مستوى الماء الجديد

Gold Test 006

  • ضع الذهب برفق في الأسطوانة لتجنب فقد أي ماء. واتركه فوق الماء مباشرةً لمنع تناثره أو تبلل أصابعك. ثم اقرأ العلامات مرة أخرى للحصول على القياس الثاني
  • قم بتدوين القياس الثاني على الورق. –لاحظ أنه القياس الثاني وليس الأول الأساسي

5/ قم بطرح القياسات من بعضها لإيجاد الفرق في مستوى الماء

Gold Test 007

  • قم بإجراء عملية حسابية بسيطة لمعرفة مقدار الماء الذي أضافه الذهب. اطرح القياس الأول من القياس النهائي. والاجابة تكون بالملليلترات أو السنتيمتر المكعب وفقا لما هو مكتوب على الاسطوانه المدرجة
  • على سبيل المثال ، إذا بدأت بـ 17 مل من الماء وارتفع إلى 18 مل فهنا الناتج يكون 1 مل فرق بينهما

6/ اقسم وزن الذهب على فرق مستوى الماء. كثافة الذهب تساوي كتلته مقسومة على حجمه

Gold Test 008

  • وبعد حساب الكثافة ، قارن النتيجة بالكثافة القياسية للذهب وهي 19.3 جم / مل. فإذا كان الناتج لديك بعيدا عن هذا الرقم فبنسبة كبيرة هناك خطأ. وضع في اعتبارك أن بعض تركيبات المعادن في الذهب المزيف يمكن أن يكون لها كثافة مماثلة للذهب الحقيقي
  • على سبيل المثال ، لديك قطعة ذهبية وزنها 38 جرامًا وتزيد الماء عند وضعها به 2 مل. اقسم 38 على 2 لتحصل على 19 جم / مل  وهي قريبة جدًا من كثافة الذهب
  • تختلف الكثافة القياسية قليلاً حسب نوع الذهب الذي تمتلكه, أما بالنسبة للذهب الأصفر عيار 14 قيراطًا يكون حوالي 12.9 إلى 13.6 جم / مل. والذهب الأبيض عيار 14 قيراطًا يكون حوالي 14 جم / مل
  • يبلغ متوسط ​​كثافة قطعة من الذهب الأصفر عيار 18 قيراط 15.2 إلى 15.9 جم / مل. قطعة الذهب الأبيض عيار 18 قيراط لها كثافة من 14.7 إلى 16.9 جم / مل. أي قطعة ذهب عيار 22 لها كثافة حوالي 17.7 إلى 17.8 جم / مل

الطريقة الرابعة : اختبار باستخدام حمض النيتريك

1/ قم بشراء مجموعة اختبار الذهب للحصول على الحمض الذي تحتاجه للاختبار

Gold Test 009

  • تشمل تلك المجموعات زجاجات مختلفة من حمض النيتريك لأنواع مختلفة من الذهب. تتطلب بعض الاختبارات أيضًا صخرة مسطحة تسمى حجر اللمس حيث يمكنك استخدامه لخدش بعض الذهب على العنصر الخاص بك. قد ترى أيضًا بعض الابر بها عينات من الذهب الأصفر والأبيض لاستخدامها كمقارنة مع العنصر الخاص بك
  • مجموعات الاختبار متاحة على الإنترنت. تحقق أيضًا من متاجر المجوهرات المحلية. يستخدم معظم صائغي المجوهرات هذا الاختبار للتأكد من دقته

2/ اصنع خدشًا صغيرًا على الذهب باستخدام أداة حادة

Gold Test 010

  • اختر مكانًا غير واضح على المجوهرات لعمل هذا الخدش مثل أسفل المشبك أو الابزيم أو الجزء الداخلي, ثم استخدم أداة حادة مثل آلة حفر المجوهرات للنقش في الذهب. قم بالخدش حتى تحصل على ما تحت الطبقة العليا من الذهب. قم باكتشاف ما إذا كان هناك معند آخر تحتها أم لا
  • تتطلب اختبارات حمض النيتريك أن تخدش قطعة الذهب. إذا كان للذهب قيمة شخصية بالنسبة لك أو إذا كنت تريد الاحتفاظ به ، فاذهب به إلى صائغ محترف بدلاً من إجراء الاختبار بنفسك

3/ أضف قطرة من حمض النيتريك للخدش

Gold Test 011

  • قم بارتداء قفازات واعمل في غرفة جيدة التهوية لتجنب أي مشاكل متعلقة بخطورة الحمض . عندما تكون جاهزًا ، ابحث عن زجاجة الحمض ذهب عيار 18. بعد وضع الذهب في وعاء من الاستانليس المقاوم للصدأ ، ضع قطرة من الحمض مباشرة على الخدش الذي صنعته  ثم شاهد حتى يتحول لون الظل إلى اللون الأخضر. إذا تحول إلى اللون الأخضر فاعلم على الفور أن الذهب مزيف
  • لا يتفاعل الذهب العادي مع الحمض ، لذلك قد يكون العنصر الخاص بك مطليًا بالذهب أو مزيجًا من المعادن وغير نقي تماما
  • عادة ما يشير تفاعل لون الحليب الأبيض إلى الفضة المطلية بالذهب. إذا تحول الحمض إلى ذهب فلديك نحاس مطلي بالذهب

4/ اخدش الذهب على محك الذهب لاختبار نقاوته

Gold Test 012

  • إذا كنت تعتقد أنه قد يكون لديك ذهب حقيقي  فافركه على المحك طوليا لرسم خط من الذهب, أضف قطرة من حمض النيتريك  12K, 14K, 18K ,22K إلى أجزاء مختلفة على طول الخط. تحقق مرة أخرى بعد 20 إلى 40 ثانية. قم بالبحث عن المنطقة التي لايذوب فيها الحمض لمعرفة نوع قيراط الذهب لديك
  • *كل الأحماض تزداد قوتها ، لذا فإن الحمض المستخدم لـ 22K أقوى من حمض 12K إذا قام حمض 18K بإذابة الذهب ولكن عيار 14 قيراطًا لم يذوب ، فاعلم أن الذهب الخاص بك ربما يكون حوالي 14 قيراطًا

ارتفاع أسعار الدولار وسط الحذر من الانتخابات الأمريكية

نيويورك 30 أكتوبر، ارتفع السعر الآمن للدولار إلى أعلى مستوى في غضون أربعة أسابيع في يوم الجمعة متجها نحو نطاقات ضيقة ، وسط توتر قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأسبوع المقبل والارتفاع المستمر في حالات الإصابة بفيروس كورونا العالمي الذي فرض إغلاق أجزاء من البلاد في أوروبا.

سجلت العملة الأمريكية أكبر مكاسب أسبوعية بالنسبة المئوية منذ أواخر سبتمبر ، مع جني المستثمرين للدولارات بسبب مخاوف من انتخابات متنازع عليها والتأثير الاقتصادي لتجدد الإغلاق في فرنسا وألمانيا وبعض مناطق إسبانيا.

سجلت الولايات المتحدة اليوم الجمعة 9 ملايين حالة إصابة فيما يقرب من 3٪ من السكان مع وفاة ما يقرب من 229000 حالة منذ تفشي الوباء في وقت مبكر من هذا العام ، وفقًا لإحصاء لرويترز لبيانات علنية وأثناء ذلك كان للبيانات الاقتصادية يوم الجمعة والتي أظهرت تجاوز الإنفاق الاستهلاكي الأمريكي المتوقع تأثير ضئيل على سوق العملات.

وفي رأس المال التجاري ارتفع مؤشر الدولار بنسبة 0.2٪ إلى 94.035 = الدولار. وعلى مدار الأسبوع ، ارتفع المؤشر 1.4٪ ، وهو أفضل أداء أسبوعي له منذ أكثر من شهر.

قال جريج أندرسون الرئيس العالمي لاستراتيجية الانفاق الأجنبي في بي إم أو كابيتال ماركتس في نيويورك: “قد يكون هذا قلقًا انتخابيًا على الرغم من أننا أجرينا الانتخابات على القائمة لفترة طويلة”. كما أضاف أيضا:

“ليس الأمر كما لو أن احتمالية النتائج قد تغيرت كثيرًا هذا الأسبوع ، ولكن من المحتمل أن بعض الأشخاص احتفظوا بالمركز حتى اللحظة الأخيرة. وقد أدى ذلك إلى انخفاض اليورو مقابل الدولار قليلاً “.

انخفض اليورو بنسبة 0.3 ٪ إلى 1.1643 دولارًا أمريكيًا ، بعد أن انخفض إلى أدنى مستوى في أربعة أسابيع عند 1.1640 دولارًا. لا يزال اليورو تحت الضغط بشكل عام بعد أن أعلن البنك المركزي الأوروبي يوم الخميس عن المزيد من التسهيل النقدي في ديسمبر.

وكانت مقاييس تقلب العملات الأجنبية لليورو مقابل الدولار ومعظم العملات الرئيسية الأخرى مرتفعة ، حيث تجاوزت العملة الموحدة 10٪ يوم الجمعة.

قال رانكو بيريش – رئيس قسم تحليل السوق في Monex Europe – إن فوز المرشح الديمقراطي جو بايدن على الرئيس دونالد ترامب قد يحسن توقعات نمو الاقتصاد الكلي في الولايات المتحدة بسبب الإدارة الأفضل للوباء ، وأضاف: “سيكون إيجابيًا إلى حد ما للدولار مقابل عملات ال10 مجموعات. “

لم يتغير الدولار كثيرًا مقابل الين : 104.66 ين ياباني = EBS ، بعد ارتفاعه خلال الليل من أدنى مستوى له في خمسة أسابيع حيث استفاد من انتعاش عوائد سندات الخزانة الأمريكية وشراء الدولار على نطاق واسع وأثناء ذلك ، تعرضت بعض عملات السلع إلى تسرب آخر يوم الجمعة ، متوجًا ما كان من المقرر أن يكون أسوأ أسبوع للبعض منذ انهيار COVID-19 “فيروس كورونا ” في مارس.

مع انخفاض بترول البرنت الخام بالفعل بنسبة 10٪ خلال الأسبوع وما زال في حالة انخفاض وبدا التجار مستعدين لبيع أي شيء مرتبط بالبترول.

انخفض الروبل الروسي بنسبة 0.5٪ إلى ما يقرب من 80 مقابل الدولار وفي طريقه للانخفاض الأسبوعي بنسبة 4٪. نجحت عملة الكرونة النرويجية في الاستقرار عند 9.57 مقابل الدولار ولكن فقط بعد الهبوط الأسبوعي بما يقارب 3.5٪ ، بينما كان الدولار الكندي في أسوأ أسبوع له منذ شهر أبريل.

إعدادات المستثمرين لعصر صعود وسيطرة الذهب

بينما تضرب موجة أخرى من الكورونا أمريكا ، يلتمس المستثمرون في سوق الأسهم في البلاد الحكومة والبنك المركزي لمزيد من المساعدات والتحفيزات.

” تعتقد أسواق ويل أن البنوك المركزية يمكن ببساطة أن تفصل من الأساسيات لجولة أخرى؟ يعتمد كل هذا على حسب الوضع الموجود فالأمر كله يتعلق بالتمويل السلوكي في الوقت الحالي “. كما يقول محمد العريان – رئيس جامعة الملكة (في كامبريدج) وكبير مستشاري الاستثمار لشركة أليانز (الشركة الأم لشركة بيمكو) .

يلخص محمد العريان الوضع بشكل جيد. الأمر كله يتعلق بالتكييف ودراسات السلوك في سوق الاقتصاد.

– لسوء الحظ ، أصبحت سوق الأسهم الأمريكية بمثابة اقتصاد مزيف لأمريكا. بدأ هذا الموضوع في عام 2008 وازداد منذ ذلك الحين. وتوجد زيادة تمثل تحذير للوضع السئ على رسم بياني داو الأسبوعي. من الواضح أن السوق خارج عن السيطرة ومن الناحيتين الأساسية والفنية. والشئ الذي يربطها معًا هو الديون وطباعة الأموال والدعاية. يمكن أن تستمر هذه اللعبة الاشتراكية المثيرة للاشمئزاز ، لكن الهبوط قد انتهى وبدأ تضخم عصر الركود.

مخطط تي بوند. يدير بنك الاحتياطي الفيدرالي برنامجًا يسمى “رفاهية أسعار الفوائد للاشتراكيين في الحكومة وسوق الأسهم” منذ عام 2008 أو بمعنى أصح منذ عام 2000.

يشبه سوق السندات الحكومية الأمريكية بطاقة ائتمان عملاقة. وللأسف أصبح الحد الأقصى للدين الوطني هو الحد الأدنى.

فما الذي تغير الآن مقارنة بالسنوات القليلة الماضية؟ حسنًا ، يمكن لبنك الاحتياطي الفيدرالي إبقاء أسعار الفوائد منخفضة ومنع أسعار سندات الخزانة من الانهيار ، وذلك ببساطة عن طريق الاستمرار في طباعة النقود وشراء السندات بها.

لم يتغير ذلك ، لكن السياسة المالية أصبحت الآن يلعب ب “التحفيز”. حيث بدأت حكومة الولايات المتحدة في تحويل الأموال التي تم اقتراضها وطباعتها ليس فقط إلى نفسها وإلى سوق الأوراق المالية  ولكن أيضًا إلى السوق الرئيسي بكندا.

سيؤدي ذلك إلى الضغط على أسعار فوائد البنوك. سيضطر بنك الاحتياطي الفيدرالي إلى شراء المزيد من السندات وإلا سترتفع أسعار الفائدة. كان تضخم سوق الأسهم والسندات والمشتقات خارج البورصة هو الموضوع السائد منذ عام 2008 ، وسيتغير ذلك في عام 2021 إلى تضخم السوق الرئيسي للأموال.

يعني تدفق الأموال إلى السوق الرئيسي أن التضخم سيرتفع حتى لو رفع الاحتياطي الفيدرالي المعدلات بشكل بسيط ، ومن المحتمل أن يرتفع بشكل كبير إذا أبقى الاحتياطي الفيدرالي أسعار الفوائد منخفضة.

لسوء الحظ ، استمر نمط التصاعد والهبوط الذي سلط الضوء عند أعلى مستويات شهر يوليو في التطور كما هو متوقع. من الواضح أنه حتى مع موضوع التضخم الناشئ ، يحتاج مستثمرو أسهم السبائك والتعدين إلى التحلي بالصبر.

خلاصة القول: لن يلتزم أصحاب الأموال المؤسسية بأموال كبيرة الحجم في أسهم التعدين حتى يصبح التضخم واضحا أمامهم. حتى توقعات التضخم الصادم من المستثمرين الأسطوريين مثل بول تيودور ليست جيدة بما يكفي حيث يحتاج أصحاب الأموال إلى رؤية هذا التضخم والذي لم يعد موجودًا بعد.

على صعيد الأخبار السارة ، تظهر الأسهم القيمة علامات على القاع مقابل الأسهم النامية ، ويمكن أن يرى عمال المناجم تدفق بعض رأس المال -وإن كان بسيطا-  إذا بدأت قيمة الأسهم في الارتفاع.لكن لسوء الحظ فإن الشراء المرتبط بالقيمة لعمال المناجم من المرجح أن يخفف من ردود الفعل أكثر من خلق نوع من الصعود والهبوط الذي يتذكره مستثمرين الذهب الاحتياطي من السبعينيات. التضخم سيفعل ذلك ، وسيأتي عاجلا أم اجلا!

الرسم البياني اليومي GDX. يمكن القول أن رد الفعل من أعلى مستوياته في الصيف قد ظهر بقدر وحدتين أسفل والوحدة الثالثة تقترب.

مخطط الذهب الأسبوعي الرئيسي. وبعد مسيرة كبيرة ، ردود الفعل طبيعية. أثناء التطور تقوم المتوسطات المتحركة  بالاشارات الضوئية وسلسلة العشوائيات 14.5.5 كذلك.

لا ينبغي أن يسبب التراجع إلى 1788 دولارًا الكثير من الضغط في الاستثمار. لسوء الحظ ، لا يوجد ارتفاع مثل ارتفاع سوق الذهب ، وغالبًا ما يتخذ المستثمرون الهواة مواقف عند ارتفاع كبير أو انخفاض صغير أكبر من أن يتعاملوا معه بطريقة صحيحة.

إذا كان هذا هو الحال ، فلا ضرر في تقليل الأوضاع لمستويات “وضع النوم الليلي” . النوم ​​كالأطفال لذا فأنا مشتري خفيف هنا ، لكن ليس كل شخص يتعامل مع هذا الوضع. يجب على كل مستثمر التأكد من أن موقعه قوي ، وليس فقط توقعات الأسعار الخاصة به.

هناك قاعدة جيدة تتمثل في أن انخفاض سعر سبائك الذهب بنسبة 20٪ ، وانخفاض سعر الفضة بنسبة 30٪ ، وانخفاض أسعار أسهم التعدين بنسبة 40٪ لا ينبغي أن يسبب ضائقة كبيرة للمستثمر الهاوي.

في حالة حدوث هذا الضغط يجب مقاطعة تلك الأوضاع. هذا يرجع أساسًا إلى أن هذا ليس سوقًا صاعدًا للذهب ؛ إنه عصر السيطرة الذهبي. فتحديد الواقع المناسب أمر بالغ الأهمية  إذا أراد المستثمرون تحقيق كل المجد المتاح!

اسعار الذهب والانتخابات الرئاسية الامريكية

من المرجح أن يفوز الذهب في هذه الانتخابات

تناقش ترامب وبايدن للمرة الثانية والأخيرة في هذه المناظرة. إذن .. من سيفوز ؟ ولماذا من المرجح أن يكون الذهب هو الفائز الأكبر بينهم جميعًا ؟

التقى الرئيس دونالد ترامب والمنافس الديمقراطي جو بايدن في المناظرة الثانية والأخيرة قبل الانتخابات. لحسن الحظ ، كانت الأمور هذه المرة أقل فوضوية وأقل بكثير من الانقطاعات والشتائم. ربما اعترف ترامب بأن سلوكه العدواني كان عائقًا وقرر تغيير منهجه خاصة وأن هذه كانت فرصته الأخيرة لتغيير ديناميكيات الحملة الرئاسية.

ومع ذلك قد يكون الوقت قد فات الآن. وفقًا لاستطلاعات الرأي على مستوى الدولة وعلى مستوى الولاية  والرهانات السوقية ، لا يزال بايدن في مقدمة مهمة وعلاوة على ذلك ، وبسبب التصويت عبر البريد الالكتروني تم حجز العديد من الأصوات بالفعل حيث أدلى 47 مليون أمريكي بالفعل بأصواتهم.

وبالإضافة إلى ما سبق ، فإن الوضع الوبائي ليس في صف ترامب على الإطلاق. يعتقد الناس أنه تعامل بشكل سيئ مع الوباء ، والآن لدينا عودة ظهور في عدد حالات Covid-19 في الولايات المتحدة ودول أخرى أيضًا. إنه ليس مجرد انبعاث، إنه رقم قياسي أسود جديد لعدد الحالات!

و باء يضرب بشكل أصعب الآن أكثر مما كانت عليه أثناء الربيع. هذا يعني أن الانتعاش الاقتصادي سيظل هشًا وهي أخبار سيئة لترامب لكنها ممتازة لأسعار الذهب. في الواقع ، أظهر أحدث كتاب بيج أن معظم أجزاء النشاط الاقتصادي للبلاد كانت “طفيفة أو متوسطة”. و المؤشر الاقتصادي الرائد ارتفع 0.7 % فقط في سبتمبر، عقب الزيادات من 1.4 % في أغسطس و 2 % في يوليو.

ومع ذلك ، على الرغم من أن منظمي استطلاعات الرأي قاموا بتصحيح بعض الأخطاء التي ارتكبوها في عام 2016 ، فمن الآمن افتراض أن ترامب لديه فرص إعادة انتخاب أفضل مما يُعتقد على نطاق واسع وينعكس هذا في استطلاعات الرأي. كما لاحظت الآن ، فإن بايدن لديه حماسًا أقل من ترامب وحتى حماس أقل من كلينتون في هذا الأمر. فهو محارب لترامب بشكل أساسي لذلك قد لا يظهر بعض ناخبيه في يوم الانتخابات.

تأثير الانتخابات علي اسعار الذهب

إذن ، ماذا يعني كل ما سبق لسوق الذهب؟ حسنًا ، هذا يعتمد على نتائج الانتخابات. سيكون أفضل سيناريو للذهب هو اكتساح الديمقراطيين ، لأنه يعني ضمنيا المزيد من فرص زيادة الضرائب ، وزيادة التنظيم واللائحة والتمويل المالي الكبير. يجب أن يكون فوز ترامب مفيدًا للذهب ، لأنه سيكون استمرارًا للحروب التجارية وعجز الميزانية وعدم الايمان السياسي. وكما يشير الرسم البياني ، شهد الذهب مكاسب بنحو 50٪ خلال رئاسة ترامب.

قد يكون السيناريو الأسوأ -ولكن ليس بالضرورة سيئًا بشكل كبير تماما- هو فوز بايدن ولكن مع احتفاظ الجمهوريين بمجلس الشيوخ. في مثل هذه الحالة ، سوف نتنبأ بشكل أفضل عما سيحدث في البيت الأبيض وفي السياسة الخارجية ، بينما سيعترض المواطنون على الأفكار الأكثر كارثية لرئيس جديد.

قضية أخرى هي أنه من المحتمل أن تكون نتائج الانتخابات موضع خلاف. يدعي بعض المحللين أنه سيكون ضارًا لأسعار الذهب ، حيث أن النتائج المتنازع عليها ستؤخر التحفيز المالي. ومع ذلك ، يجب أن تؤدي صراعات النتائج أيضًا إلى ضعف الايمان السياسي ودعم طلب الملاذ الآمن على الذهب .

أخيرًا وليس آخرًا ، سأكرر ما قلته مرات عديدة من قبل. قد تكون أهمية الانتخابات الرئاسية بالنسبة لأسعار الذهب مبالغ فيها. بعد كل شيء لا تزال أساسيات الذهب إيجابية : تظل أسعار الفائدة الحقيقية سلبية ، بينما ضعف الدولار الأمريكي مؤخرًا مقارنة بالربيع.

علاوة على ذلك ، سيتم تنفيذ الحوافز المالية بغض النظر عن الفائز في الانتخابات. الفرق الوحيد هو أن الديمقراطيين على استعداد لإنفاق المزيد من الأموال. والإنفاق الحكومي الجديدة سوف يزيد من العجز المالي ، و الدين العام يجب أن يكون ملائما للذهب . وعلاوة على ذلك ، يزيد ظهور حالات فيروس كورونا من فرص الاثارة بشكل كبير أو حتى الاحتياطات الإضافية بعد مرور بعض الوقت. وبالطبع ، سيشتري البنك الاحتياطي الفيدرالي معظم مستندات الخزانة الصادرة حديثًا ، مما يؤدي إلى مزيد من التسهيلات وميزانية أكبر لبنك الاحتياطي الفيدرالي والتي يجب أن تدعم أيضًا أسعار الذهب.

الذهب في العصر الرقمي الجديد بعد الكورونا

نظام نقدي عالمي جديد قادم

أدت جائحة فيروس كورونا العالمي إلى تسارع عدة اتجاهات مقلقة سارية بالفعل. من بينها النمو المتسارع للديون  وزيادة الاعتماد على الحكومة وتوسيع نطاق تدخلات البنك المركزي في الأسواق والاقتصاد. يبدو الآن أصحاب البنوك المركزية مستعدين للشروع في أقوى لعبة للسلطة على الإطلاق.

يستعد رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول  بالتنسيق مع البنك المركزي الأوروبي وصندوق النقد الدولي  لطرح العملات الرقمية للبنك المركزي. دعا صندوق النقد الدولي مؤخرًا إلى “لحظة بريتون وودز” جديدة لمعالجة خسارة تريليونات الدولارات في الناتج الاقتصادي العالمي بسبب فيروس كورونا.

في أعقاب الحرب العالمية الثانية ، أنشأت اتفاقية بريتون وودز الأصلية نظامًا نقديًا عالميًا مع الدولار الأمريكي كعملة احتياطية. والأهم من ذلك كان من المقرر ربط الدولار بسعر الذهب . يمكن للحكومات الأجنبية والبنوك المركزية أيضًا استرداد احتياطياتها من الدولار بالذهب ، وقد بدأوا جديا بفعل ذلك في الستينيات وأوائل السبعينيات.

في عام 1971 : أغلق الرئيس ريتشارد نيكسون صمام الذهب ، مما أدى بشكل فعال إلى نظام نقدي عالمي جديد قائم فقط على الإيمان الكامل للولايات المتحدة وائتمانها. وبعد بضع سنوات حدثت أزمة كبيرة اثر ذلك. رداً على ذلك ، اتخذ مجلس الاحتياطي الفيدرالي خطوة قاضية برفع أسعار الفوائد للدفاع عن خسارة بنك الاحتياطي الفيدرالي وترويض الأسعار المرتفعة.

مرورا بعام 2020 ، وقد تولى بنك الاحتياطي الفيدرالي لنفسه تفويضات سياسية جديدة تمثل مقدمة لنظام نقدي جديد. لكن أصحاب النقود لا يفكرون في العودة إلى المال السليم. بدلاً من ذلك ، فهم يخططون لمزيد من الديون ومزيد من التضخم واختيار الرابحين والخاسرين في الاقتصاد.

أعلن بنك الاحتياطي الفيدرالي بشكل غير رسمي تفويضه القانوني المزدوج المتمثل في التوظيف الكامل واستقرار الأسعار من الواجهة. وهي تمنح نفسها الآن تفويضًا غير محدود بضخ الأموال فيما تراه مناسبًا – بما في ذلك صناديق السندات المتداولة في البورصة الغير المرغوب فيها مؤخرا- .

بدلاً من السعي وراء أسعار مستقرة ، يشرع بنك الاحتياطي الفيدرالي الآن صراحة في حملة لزيادة التضخم بهدف تحقيق زيادات سنوية في مستوى الأسعار تتجاوز 2٪ لفترة غير محددة. يمكن أن يكون الأمر الرسمي غير المحدود للاحتياطي الفيدرالي هي “Fedcoin” – وهي عملة رقمية للبنك المركزي-.

في وقت سابق من هذا الشهر ، شارك رئيس مجلس الإدارة باول في لجنة صندوق النقد الدولي للمدفوعات الدولية والعملات الرقمية. كما روج لأنظمة المدفوعات الإلكترونية وأثار إمكانية دمجها في نظام العملة الرقمية للبنك المركزي. كما رفض باول حتى الآن الموافقة الصريحة على تحرك نحو نظام غير نقدي بالكامل تتصدره دول من بينها الصين والسويد. لكنه يشارك في الأجندة العالمية الأكبر لتوسيع دور السياسة النقدية في تشكيل النتائج الاقتصادية والاجتماعية.

ترى المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستالينا جورجيفا أن الأدوات النقدية الموسعة تستهدف كل قضية تحت الشمس: “سيكون لدينا فرصة لمعالجة بعض المشاكل المستمرة – انخفاض الإنتاجية ، والنمو البطيء ، وعدم المساواة المرتفعة ، وأزمة المناخ التي تلوح في الأفق . يمكننا أن نفعل ما هو أفضل من البناء دعم عالم ما قبل الجائحة – يمكننا أن نبني للمستقبل نحو عالم أكثر مرونة واستقامة وشمولية “.

يتعرض صندوق النقد الدولي لضغوط من قبل نشطاء الديون لبيع بعض احتياطياته من الذهب لتغطية المدفوعات المستحقة على بعض أفقر دول العالم. سيصدر صندوق النقد الدولي وحدات العملة الزائفة المعروفة باسم حقوق السحب الخاصة (SDRs) لإلغاء ديون البلدان الفقيرة.

في عالم نمت فيه ميزانيات البنوك المركزية بأكثر من 7 تريليونات دولار ، ليس غريبا أن يرغب الجميع في الحصول على قطعة من الكعكة “استغلال الموقف” وأن الكثيرين يرون الآن أن الذهب يمكن الاستغناء عنه.

هل الذهب مجرد بقايا بربرية في هذا العالم الرقمي الجديد الشجاع ؟ إذا كان الأمر كذلك لكان قد انهار سعره هذا العام وسط كل عمليات طرح البنك المركزي الجديدة ، بدلاً من الارتفاع إلى أعلى مستوى.

قد تكون المعادن الثمينة هي الحصن النهائي ضد النظام النقدي العالمي الجديد.

وفي حالة قيام البنك المركزي الأمريكي بإطلاق دولار رقمي وتخصيص محفظة افتراضية لكل أمريكي ، فلن يكون هناك مفر من قرارات السياسة النقدية المعاكسة باستثناء الخروج من العملات الورقية بالكامل.

بموجب العملة الرقمية للبنك المركزي يمكن للسلطات فرض أسعار فائدة سلبية على جميع مقتنيات وحدات العملة. يمكنهم القيام بذلك دون الحاجة إلى حمل أي شخص على شراء سندات ذات عائد سلبي أو إيداع الأموال في حسابات مصرفية ذات عوائد سلبية.

في ظل العملة الرقمية للبنك المركزي ، يمكن للائتمانات والخصومات المباشرة أن تحل محل الشيكات والضرائب. ستكون الأداة التي يمكن من خلالها تنفيذ النظرية النقدية الحديثة بالكامل حيث يصبح البنك المركزي جامعًا للضرائب وممولًا لجميع العمليات الحكومية. إذا لم يكن خفض قيمة العملة من خلال ضريبة التضخم كافيًا ، يمكن لمجلس الاحتياطي الفيدرالي أيضًا أن يلصق حاملي الدولار بضريبة مباشرة في شكل أسعار فوائد سلبية. بمجرد التخلص التدريجي من الأوراق النقدية ، لن يكون الاحتفاظ بالنقود نفسها وسيلة للأفراد للهروب من المعدلات السلبية. ستكون بوابات الهروب الوحيدة هي العملات الرقمية البديلة المتقلبة (مثل ال Bitcoin) أو الذهب والفضة.

بموجب النظام النقدي حيث يمكن إنشاء الأرقام الإلكترونية التي تمثل العملة من الهواء وبكميات غير محدودة ، فإن أفضل حصن هو العكس – الثروة الملموسة النادرة التي لا يمكن تتبعها و يتم الاحتفاظ بها خارج الشبكة المالية.